ميركاتو

أغرب صراع في الدوري الإنجليزي ليدز و مانشستر يونايتد

الصراع الكبير بين ليدز و مانشستر يونايتد:

القرن الخامس عشر شهد إندلاع حرب الوردتين حرب كانت بين عائلتي دونكاستر الممثلة للوردة الحمراء و عائلة يورك الممثلة للوردة البيضاء و التي خلقت عداءا كبيرا بين المنطقتين جعل العالم بينهما شوكا حتى وقتنا الراهن فهذين اللونين أي اللونان الأحمر و الأبيض يزينان أطقم ناديي مانشستر يونايتد و ليدز يونايتد على التوالي منذ عام ألف و تسعمئة و واحد و ستين (1996) .
يذكر أن الصراع بين المدينتين كانت نشأته خلال بداية الثورة الصناعية التي عرفتها إنجلترا و انتقل هذا الصراع إلى الملاعب الكروية و ما زاد إثارة المواجهات بينهما كان هو اضطرار ” بوبي شارلتون ” الزائر المعتاد لشباك ليدز لمواجهة شقيقه جاك الذي كان يلعب في صفوف أبناء يورك شاور ، استمر الود مفقودا بين الطرفين في فترة السبعينات و تأزمت العلاقات أكثر بعد تحول ثلاثة من أبرز لاعبي ليدز يونايتد إلى نادي مانشستر يونايتد بقيمة 800 ألف باوند .
تراجع الصراع بين ليدز و مانشستر يونايتد
حدة الخلافات تراجعت في ثمانينيات القرن الماضي بسبب هبوط ليدز يونايتد و استقرارهم بالدرجة الثانية لتبرز الكراهية مجددا في بداية التسعينات بعد تنافس شرس بين الفريقين حرم على إثره نادي ليدز يونايتد نادي مانشستر يونايتد الفوز باللقب عام إثنين و تسعين بعد صيام طويل عن البطولات .
و في سبتمبر من العام ذاته تغلب مانشستر يونايتد على ليدز في الدوري الإنجليزي ثم خطف نجمهم الأول آنذاك الفرنسي ” إيريك كانتونا ” بعد تلك المباراة بثلاثة أشهر ، جلب ” كانتونا ” لقب الدوري الإنجليزي لنادي مانشستر يونايتد بعد ست و عشرين عاما من الجفاف الذي عرفته خزائن النادي ،صفقة أغضبت كثيرا أنصار و محبي الوردة البيضاء ليدز يونايتد .
و بعد سنوات قليلة استقبلت جماهير ليدز صدمت أخرى بتعاقد مانشستر يونايتد سنة 2002 مع صخرتهم الدفاعية ” رينو فيرديناند” كأغلى مدافع في العالم حينها بعد أن تم إختياره كأفضل لاعب في الموسم بناديهم ليدز يونايتد .

صرخة العداء جعلتهم يرفضون تسليمه الجائزة عند انتقاله ، و الآن بعد سنوات من غياهب الضياع في الدرجات الدنى عادت الوردة البيضاء إلى ديارها و معها ستعود حرب الوردتين للإندلاع مجددا
للمزيد من الأخبار و القصص تابعوا موقعنا : DailyMaroc.live

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى