ميركاتو

ماذا لو هبط نيوكاستل ؟

ماذا لو هبط نيوكاستل للدرجة الأولى ؟ هل ستكون نهاية الفريق ؟

نيوكاستل الفريق الإنجليزي الذي تم الإستثمار السعودي الجديد فيه , الفريق الذي تراهن مكاتب المراهنات على أنه ثاني فريق سيهبط إلى الدرجة الأولى في إنجلترا . هذا الفريق الذي يحتاج أرقاما قياسية للنجاة من الهبوط , لكن ماذا لو هبط ؟
يحتل نيوكاستل المركز ما قبل الأخير بفارق ثلاث نقاط عن منطقة البقاء , و بينه و بين الفريق الأقرب له في دائرة البقاء الذي هو واتفورد فارق مبارتين يملكهما هذا الأخير مؤجلتين , المهمة ليست مستحيلة لكنها صعبة جدا لأن العديد من الفرق تتحسن في مرحلة الإياب .
لكن لنفرض الأسوأ ماذا لو هبط نيوكاستل للدرجة الأولى ؟ الهبوط لطالما كان سيئا , الهبوط دائما محبط فهو دائما مصدر للقلق و التوتر هذا لا نقاش فيه . لكن الحالة الخاصة التي يعيشها نيوكاستل بتوقيت الملكية السعودية للنادي ربما تجعل الهبوط ليس نهاية العالم .
صرح “جيمي أوهارا” اللاعب السابق في الدوري الإنجليزي ل “راديو توك سبورت” : ( ربما من الأفضل لفريق نيوكاستل أن يهبط للدرجة الأولى لأن هذا الفريق أصبحت لديه عقلية إنهزامية , فقد تعود على الخسارة و لتغير عقلية فريق في البريميرليغ شيء صعب لكن لو هبط للتشامبيون شيب و جلبت له لاعبيين أفضل من التشامبين شيب بقليل و زرعت فيه العقلية الإنتصارية من الممكن خلال سنة أن تغيلر عقلية الفرق في أرضية الملعب و تصعد للبريميرليغ جاهزا ) .
يذكر أن الكلام الذي صرح به ” أوهارا ” ليس من إختراعه لكنه رآه بعينه في فريق ” وولفرهامبتون” الذي كان يصعد ثم ينزل بسرعة و متشبع بعقلية الخسارة , لكنه لما تجهز بلاعبين جيدين وغير عقليته بعد تعاقده مع “مينديز” و لاعبين برتغاليين صعد الفريق و معه عقلية الفوز مما جعله نادي صعب المراس و يضرب له ألف حساب .
المشكلة في تغيير هذه العقلية في الدوري الإنجليزي الممتاز تكمن في خصوم أقوياء من الممكن أن يكسروا كل عملك فجأة بثلاث أو أربع خسائر متتالية و لن تكون بيدك حيلة , ثانيا تغيير هذه العقلية أمام هذه الفرق الصعبة مكلف جدا و يكلف مئات الملايين
في تصريحات لبعض جماهير نيوكاستل إعتبروا أنه في مسألة الهبوط لو كانت في مرحلة “مايك أشلي” المالك السابق للنادي لكانت كارثة و ربما كانت نهاية هذا الفربق الذي نعرفه , لكن مع الملاك الجدد ربما هذا الأمر خاطئ فنحن نسمع أن المشروع سيلزمه سنتين حتى يستقر .
للتوضيح فعندما نتكلم عن مشروع و عن بناء يتطلب سنين فنحن هنا لا نتكلم عن مدرب و لاعبين لاأنه من الممكن أن تغيرهم و تستقدمهم بالسنة القادمة أو الصيف القادم , لكننا في الواقع نتكلم عن شبكة تعاقدات شبكة علاقات للتعاقدات , فلسفة لعب و تجهيز المرافق تدريبية , طبية إلخ..
ما يزيد الأمر صعوبة أن الدوري الإنجليزي أصبح أكثر صعوبة من الوقت الذي جاء فيه تشيلسي و مانشستر سيتي مما سيتطلب وقتا أطول .
رغم ذلك فهناك العديد من المطلعين قانونيا على عقود اللاعبين في الدوري الإنجليزي أن الهبوط سيساعد نيوكاستل ربما في التخلص من عدد كبير من اللاعبين الذي لا يرغبون بهم لأن معضم اللاعبين في البريميرليغ تتضمن عقودهم بنود تخفض رواتبهم بشكل كبير أو تتيح فسخ العقد بمبلغ قليل التكلفة في حالة الهبوط .
بالتالي سيساعد نيوكاستل على التخلص من عدد كبير من اللاعبين الذين لا يتوافقون مع طموح نيوكاستل بتكلفة قليلة مما سيساعد من تقليص الخسائر المالية المترتبة عن الهبوط .
الصحفي “كريس ووهو ” بموقع “أتليتيك” له مقولة حول هذا الموضوع : ( الإستثمار السعودي طويل الأمد , هذا الإستثمار جاء ليبني فريق يصبح من في القمة على مدى سنوات , الهبوط ربما يزعجهم لكنه لن يغير خططهم ) .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى